مدرسة الايوبية الاعدادية بنات
اهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر فى منتدانا منتدى الايوبية ....
انت غير مسجل بالمنتدى ،،، الرجاء التسجيل بالمنتدى بالضغط على ايقونة التسجيل وتسجيل بياناتك ................
ولو كنت مسجل بالمنتدى رجاءاُ التعريف بنفسك .............
مع تحياتى ،،،،، مدير المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
عاش شعب مصر البطل وعاشت مصر حرة مستقلة تحيا مصر ورحم الله شهداءنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
»  رصيد مجاني في الانترنت
السبت 06 أغسطس 2011, 3:07 am من طرف ريهام أحمد محمود

» مذكرة مراجعة نهائية لصف الثانى ع
الجمعة 01 أبريل 2011, 10:30 pm من طرف عبدالمنعم

» مواعيد بدء امتحانات التيرم الثانى
الخميس 24 مارس 2011, 6:56 pm من طرف وفاء ريحان

» محذوف الرياضيات التيرم الثانى
الثلاثاء 15 مارس 2011, 1:57 pm من طرف وفاء ريحان

» محذوف اللغة العربية التيرم الثانى
الثلاثاء 15 مارس 2011, 1:50 pm من طرف وفاء ريحان

» محذوف اللغة الانجليزية التيرم الثانى
الثلاثاء 15 مارس 2011, 1:47 pm من طرف وفاء ريحان

» ماتم حذفه فى منهج الدراسات لجميع المراحل التعليمية
الجمعة 11 مارس 2011, 2:58 pm من طرف وفاء ريحان

» المحذوف من العلوم للفصل الدراسى الثانى
الجمعة 11 مارس 2011, 2:18 pm من طرف وفاء ريحان

» نكات الثورة
السبت 05 مارس 2011, 3:38 pm من طرف وفاء ريحان

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
وفاء ريحان
 
اميره ممدوح
 
ريهام أحمد محمود
 
منة الله أحمد محمود .
 
فاتن
 
منة الله محمود العبادى
 
منة البغدادى
 
اسراء محمد the Angel
 
shaimaa
 
اسراء رفيق
 
شاطر | 
 

 مفهوم الجودة فى الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء ريحان
Admin
Admin




عدد المساهمات: 239
نقاط: 495
تاريخ التسجيل: 04/07/2010

مُساهمةموضوع: مفهوم الجودة فى الاسلام   الثلاثاء 09 نوفمبر 2010, 7:17 pm

مفهوم الجودة في الاسلام

المفاهيم الأساسية للجودة:

بالرغم من الإهتمام المتزايد بموضوع الجودة، إلا أن الملاحظ أن هناك اختلافات في تعريف الجودة وفقا لاختلاف وجهات النظر للكتابات في هذا الموضوع .
وعن حقيقة هذا الاهتمام والحديث عن تطبيق الجودة ومعاييرها في المنتج، فان ديننا الحنيف كان أول من تكلم عنها وأمر بتطبيقها من خلال نصوص قرآنية وأحاديث نبوية وقدسية ، وبالتالي فان أفكار المناهضين وفلاسفة الجودة ليست بالشيء الجديد عنا نحن المسلمين ، لأنه وكما سبق ذكره فان هذا الأمر من صفات وشيم المسلمين، وسنؤكد ذلك في المطلب الموالي من خلال آيات بيّنات أوحيت إلى نبي هذه الأمة قبل أربعة عشر قرنا من هذا اليوم.
الجودة في الإسلام
ارتبطت الجودة بديننا الحنيف منذ الوهلة الأولى لخروج هذا الدين إلى الوجود، ويكفينا الاستدلال بآيات بينات لتأكيد ذلك، قال تعالى : " وأحسن كما أحسن الله إليك " ( الآية 77 القصص ) ، وقوله: " صنع الله الذي أتقن كل شيء " ( الآية 88 النمل )، وقوله كذلك : " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم " ( الآية 04 التين ).

مفهوم الجودة في الإسلام

بداية جاءت الرسالة الإسلامية لتعبر عن دين الإسلام في أسمى مواقفه، وانضج وأكمل عطائاته وإرشاداته للإنسان كي يتفرغ لأمور الدين والدنيا بلا أعذار أو احتجاج،ومن هنا جاءت الرسالة المحمدية بالتشريع الكامل لكل جوانب الحياة ، كما كانت التمام لرسالات الأنبياء من قبل ويقول عليه الصلاة والسلام: " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ".
ومن هنا ربما لا نجد غرابة في أن خلاصة الرسالة الإسلامية ، هو عبارة عن تكليف الله لعباده ومطالبتهم إياهم باتخاذ الموقف الأجود و الأمثل في كل حركاتهم وسكناتهم ،أو مجمل عملهم ونشاطهم .
والمتتبع للنصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، التي بثت في الفرد الرغبة والطاعة والعمل، من خلال التوصيات ، يجد أن غاية المشرع في المكلف ليس في مجرد الانصياع والقيام بالعمل وفقط ، ولكن يجد في ثنايا النصوص ولفظها وروحها، أن المرجو والمطلوب هو العمل المتقن وإحسان العمل.
وقد ورد هذا المعنى في نصوص صريحة مثل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه " ، وقوله : " إن الله كتب الإحسان على كل شيء " ، وكل شيء هنا تفيد العموم، والإحسان مرتبة أعلى من الإتقان .

ثوابت الجودة

بداية نقصد بجودة المنتج مطابقة المنتجات المصنوعة بالمواصفات الموضوعة، فإذا قلة الجودة عن المواصفات فهذا مؤشر لعدم كفاءة الأداء وبنفس المنطق إذا زادت الجودة عن المواصفات الموضوع، فتعتبر غير معبرة عن الأداء المطلوب ومن هنا جاءت الأهمية لتحديد ثوابت للجودة وهي كالأتي:
-أن تعريف الجودة هو التطابق مع احتياجات المستفيدين.
-أن الجودة هي المنع والوقاية، وليست مجرد اكتشاف الأخطاء.
-أن معيار الجودة هو اللاخطأ ، أو الخلو من العيوب.
-أن مقياس الجودة هو التكلفة، وفي هذا المجال تفسر تكلفة الجودة بأنها التكلفة الناشئة عن الأخطاء.

أبعاد الجودة في الإسلام

لقد كانت هناك صعوبة في تحسين جودة أي منتج، و ظهرت بصورة أساسية في مدى إمكانية تحويل احتياجات العميل إلى خصائص قياسية عن طريق إتقان العمل والإخلاص في الأداء، كي نستطيع من خلالها الحكم على تمييز هذا المنتج عن غيره.
كما يدعوا الإسلام للتحسين والجودة والإتقان في العمل وجعل لمن يحسن عمله أطيب جزاء، لقوله تعالى: " إنّا لا نضيع أجر من أحسن عملا " الآية 30 من سورة الكهف ، وقوله تعالى: " ولتسئلنّ عمّا كنتم تعملون " الآية 93 من سورة النحل.
ومن هنا تولدت الحاجة إلى تحديد أبعاد الجودة، وتقع المسؤولية في تحديد أبعاد الجودة على المسؤولين عن التسويق، وتترجم هذه الأبعاد بعد ذلك إلى متطلبات لتطوير منتج جديد، أو تحسين منتج موجود، حيث هناك ما يزيد عن تسعة .

تعريف الجودة

في حقيقة الأمر يجب الاتفاق على تعريف واضح للجودة داخل أي منظمة حتى يمكن قياس الجودة وتطبيقها على العمل, وهناك قول شائع في الإدارة " إذا لم تستطع قياسها فإنك لن تستطيع إدارتها " .
وقد قدم دافيد جرافنDavid gravin في كتابه الشهير Quality Managing خمسة مداخل لتعريف الجودة:
التعريف غير المحدد خارج نطاق الخبرة
يصعب وضع تعريف محدد لها وإنما يمكن معرفتها والاستدلال عليها، وهذا التعريف مبهم غامض لا يمكن قياسه ووضعه في مواصفات للتشغيل، وكثير من وظائف التصميم والإنتاج والخدمة تجد صعوبة في استخدام هذا التعريف كأساس لإدارة الجودة.
التعريف المبني على المنتج
وفقا لهذا التعريف فإن الجودة يتم تعريفها على أنها صفات أو خصائص يمكن قياسها ووضعها في صورة ومعايير قياسية يعتمد عليها التصميم ورقابة الجودة وقياسها.

التعريف المبني على المستخدم النهائي
يعرف هذا التعريف الجودة على أنها أمر فردي على تفضيلات المستخدم، التي يطلبها في السلعة أو الخدمة والمنتجات التي تقدم أعلى إشباع لهذه التفضيلات،و تعتبر هي المنتجات الأعلى جودة، ويعاب على هذا المدخل ما يلي :
- أن تفضيلات المستهلك متعددة ومن الصعب أن تتجمع جميع هذه التفضيلات في منتج واحد حتى يكون له قبول عام.
- قد يحدث عدم تطابق بين الجودة ورضاء المستهلك.
التعريف المبني على التصنيع
وفقا لهذا التعريف فإن الجودة تعرف على أساس أنها التوافق مع المواصفات و المتطلبات، والمواصفات تكون متعلقة بالممارسات التصنيعية والتشغيلية والهندسية، ويتم تحديدها من خلال التصميم، وأن أي انحراف عن هذه المواصفات يعتبر انخفاض في الجودة ، ويتم قياس الجودة طبقا للمعايير الموضوعة بواسطة المنظمة، ويمكن للمنتج أو الخدمة أن تحصل على الامتياز في الجودة طالما كانت مطابقة للمواصفات .

التعريف المبني على القيمة
يعتمد تعريف الجودة على أساس التكلفة والأسعار وعدد من الخصائص الأخرى، ويعتمد القرار الشرائي للمستهلك على الجودة والقيمة، والمنتج الأعلى جودة، لا يعني عادة الأفضل قيمة، فهذا اللقب "الأفضل جودة " يوصف المنتج أو الخدمة ( الأحسن شراء ) .
ويلاحظ أن التعاريف المختلة للجودة تركز كلها على نواحي متعددة ومختلفة، ولا يمكن أن تبني كل قسم في المنظمة مفهوم خاص للجودة و إلا أدى هذا إلى تعارض ينتج عنه ارتفاع التكاليف و انخفاض رضاء المستهلك.

التعريف الحديث للجودة

تشير الجودة إلى قدرة المنتج أو الخدمة على الوفاء بتوقعات المستهلك، أو حتى تزيد توقعات المستهلك.
الجودة تعني حصول المستهلك على ما تم دفعه للحصول عليه من منافع، وقد تكون أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض الجودة في منظماتنا راجع إلى تركيز معظم المنظمات على التكلفة والإنتاجية أكثر من اهتمامها بموضوع الجودة، وعادة تعرف الجودة وفقا لعدة أبعاد تتعلق برضاء المستهلك.

نستنتج من خلال التعاريف السابقة للجودة و المداخل المختلفة لمفهوم الجودة ، أن تلك التعاريف تتناول أبعادا مختلفة من نفس الظاهرة ، و من ثم يبدو المنطق في وصف الجودة بأنها شاملة، إذ تشمل كافة أبعاد السلعة أو الخدمة سواء من حيث التصميم أو التصنيع، أو الأداء أثناء الاستعمال ، كل ذلك بهدف رئيسي هو إشباع حاجات و رغبات المستهلك للسلعة أو الخدمة و الوفاء بمتطلبات تحقيق أعلى مستوى من التوافق بين أداء السلعة أو الخدمة، و بين مستوى حاجات و تطلعات المستهلك.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alayoubia2010.ahlamontada.com
اميره ممدوح
وسام النشاط والتواجد




عدد المساهمات: 188
نقاط: 250
تاريخ التسجيل: 26/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم الجودة فى الاسلام   الثلاثاء 16 نوفمبر 2010, 4:58 am

ميرسى جدااااااا ليكى يا مس وفاء على المجهود ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

مفهوم الجودة فى الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الايوبية الاعدادية بنات ::  :: -